[:en]

اختيار وتعيين أفضل الموارد البشرية هو أساس نجاح و أستمرارية و تطور كل عمل ، و لكن أحيانا تجد واحدا أو أكثر من الموظفين اللذين لا يتمتعون بروح الفريق، وقد يتسببون في تعثر تنفيذ بعض المهام.

يجد الكثير من أصحاب المشاريع والشركات بين موظفيهم ذلك الذي يسعى دوما بلا كلل إلى المدح والثناء لأداء مهامه وتنفيذ أعماله، بحيث لا يعترف أن ذلك يكون من صميم وظيفته التي تم تعيينه من أجلها. مثل هؤلاء الأفراد يتذمرون كثيرا إذا لم يحصلوا على المديح والثناء والاعتراف، أو لم يحصلوا على الترقية المرغوبة ويرون أن ما يتقاضوه من راتب وأجر ليس عادلا مقابل ما يقدموه من أعمال ويؤدوه من مهام. كيف يمكنك التعامل مع مثل هؤلاء؟

١. منح الموظف تعزيزات إيجابية ومديح أكثر من غيره:

إن مثل هذا التوجه الذي لا يكلف صاحب الشركة أو المشروع أي شيء، كفيل بتعزيز أدائه.. لكن إحرص وانتبه جيدا بألا تعطي باقي الموظفين الانطباع الخاطئ بأنك تفضل ذلك الموظف على الباقين، بل عليك الحرص على أن يكون مدحك منطقيا ومجرد حافز للموظف.

٢. حدد توقعات واقعية.:

أجلس مع ذلك الموظف وحدد أدنى التوقعات التي تنتظرها من الموظف، وبيّن له أن تحقيق تلك التوقعات لا يستحق الثناء والمدح، بل يتطلب ذلك تجاوز التوقعات المحددة، وبالتالي يمكنك تحويل السعي المستمر للاعتراف والثناء إلى قوة دفع إيجابية تحفز الموظف لأداء أفضل ما لديه.

٣. لا تبخل عن الثناء في موضع الاستحقاق:

إذا تجاوز الموظف التوقعات وقدم أداء استثنائيا لا تبخل عليه بالثناء والمديح، حتى تشجعه على الاستمرار في الأداء المتميز.. إن عدم ثناء مثل هؤلاء الموظفين قد يكون له تبعات وانعكاسات سلبية على أدائهم المستقبلي.

 

[:ar]

اختيار وتعيين أفضل الموارد البشرية هو أساس نجاح و أستمرارية و تطور كل عمل ، و لكن أحيانا تجد واحدا أو أكثر من الموظفين اللذين لا يتمتعون بروح الفريق، وقد يتسببون في تعثر تنفيذ بعض المهام.

يجد الكثير من أصحاب المشاريع والشركات بين موظفيهم ذلك الذي يسعى دوما بلا كلل إلى المدح والثناء لأداء مهامه وتنفيذ أعماله، بحيث لا يعترف أن ذلك يكون من صميم وظيفته التي تم تعيينه من أجلها. مثل هؤلاء الأفراد يتذمرون كثيرا إذا لم يحصلوا على المديح والثناء والاعتراف، أو لم يحصلوا على الترقية المرغوبة ويرون أن ما يتقاضوه من راتب وأجر ليس عادلا مقابل ما يقدموه من أعمال ويؤدوه من مهام. كيف يمكنك التعامل مع مثل هؤلاء؟

١. منح الموظف تعزيزات إيجابية ومديح أكثر من غيره:

إن مثل هذا التوجه الذي لا يكلف صاحب الشركة أو المشروع أي شيء، كفيل بتعزيز أدائه.. لكن إحرص وانتبه جيدا بألا تعطي باقي الموظفين الانطباع الخاطئ بأنك تفضل ذلك الموظف على الباقين، بل عليك الحرص على أن يكون مدحك منطقيا ومجرد حافز للموظف.

٢. حدد توقعات واقعية.:

أجلس مع ذلك الموظف وحدد أدنى التوقعات التي تنتظرها من الموظف، وبيّن له أن تحقيق تلك التوقعات لا يستحق الثناء والمدح، بل يتطلب ذلك تجاوز التوقعات المحددة، وبالتالي يمكنك تحويل السعي المستمر للاعتراف والثناء إلى قوة دفع إيجابية تحفز الموظف لأداء أفضل ما لديه.

٣. لا تبخل عن الثناء في موضع الاستحقاق:

إذا تجاوز الموظف التوقعات وقدم أداء استثنائيا لا تبخل عليه بالثناء والمديح، حتى تشجعه على الاستمرار في الأداء المتميز.. إن عدم ثناء مثل هؤلاء الموظفين قد يكون له تبعات وانعكاسات سلبية على أدائهم المستقبلي.

 

[:]

Related Posts

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *