١. هي الشخصية المنتجة في كافة مجالات الحياة حسب القدرة والإمكانية.

٢.  هي الشخصية المنفتحة على الحياة ومع الناس حسب نوع العلاقة.

٣. يمتلك النظرة الثاقبة … ويتحرك ببصيرة..

٤. هي الشخصية المتوازنة بين الحقوق والواجبات (أي ما لها وما عليها).

٥.  يمتلك أساسيات الصحة النفسية مثل:

التعامل الجيد مع الذات.

التعامل المتوازن مع الآخرين.

التكيف مع الواقع.

الضبط في المواقف الحرجة.

الهدوء في حالات الازعاج.

الصبر في حالات الغضب.

السيطرة على النفس عند الصدمات (أي القدرة على التحكم).

٦. يتعامل مع المادة حسب المطلوب ولايهمل الجانب المعنوي.

٧. يتاثر بالمواقف حسب درجة الإيجابية والسلبية (أي ان يقيس الإيجابية بالمصلحة العامة ، ولا يضخم السلبية أكثر من الواقع).

٨. يعمل على تطوير الموجود ، ويبحث عن المفقود ، ويعالج العقبات.

٩. بنيانها المبدئية وتمتلك الثوابت الأخلاقية.

١٠. ترعى مقومات الاستمرارية مثل:

الجدية عند تقلب الحالات.

 الهمة العالية والتحرك الذاتي.

التصرف الحكيم.

المراجعة للتصحيح.

احتساب الأجر عند الله.

تنمية الدوافع الذاتية والموضوعية.

١١. لا تستخف بالخير ، من شق التمرة إلى قنطار من ذهب.

١٢. تتعامل مع كل شخص حسب درجة الصلاح فيهم ، ولا يغفل عن سلبياتهم.

١٣. تحب المشاركة لتقديم ما عندها من الخير والايجابية.

١٤. تفكر دائما لتطوير الإيجابيات وإزالة السلبيات.

١٥. شخصية تكره الانتقام ، تذم الحقد ، وتنتقد الحسود ، ولا تجلس في مجالس الغيبة والنميمة.

Related Posts

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *